ar-SAen-US

News



غرفة تجارة وصناعة جنوب الخليل تفتح الفرع 29 للبنك الإسلامي الفلسطيني في مدينة الظاهرية

غرفة تجارة وصناعة جنوب الخليل تفتح الفرع 29 للبنك الإسلامي الفلسطيني في مدينة الظاهرية

شاركت غرفة تجارة وصناعة جنوب الخليل ممثلة برئيسها د.جلال مخارزة، ومديرها ماجد ابو شرخ، وأعضاء مجلس الإدارة خالد لافي، وعلي ابو علان، ومسؤولة العلاقات العامة، اسراء قيسية، بافتتاح الفرع 29 للبنك الإسلامي الفلسطيني في مدينة الظاهرية جنوب محافظة الخليل، وذلك في احتفالية خاصة أقيمت بحضور السيد بيان قاسم، المدير العام للبنك، والسيد مروان سلطان، نائب محافظ محافظة الخليل، والسيد بهاء قيسية، ممثلا عن بلدية الظاهرية، والدكتور جلال مخارزة، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة جنوب الخليل، والسيد رياض ابو شحادة ممثلاً عن سلطة النقد الفلسطينية، والدكتور حسام عفانة، مسؤول هيئة الرقابة الشرعية في البنك الإسلامي الفلسطيني، وبمشاركة حشد من أهالي المدينة وممثلين عن المؤسسات الرسمية والقطاع الخاص.

حيث بدا الافتتاح، السيد بيان قاسم، مدير البنك الإسلامي في محافظة الخليل، ورحب بالحضور، معبراً عن سعادته بهذا المناسبة وعن فخره بتواجد البنك في مدينة الظاهرية ليخدم أهالي المدينة ومؤسساتها الوطنية والاقتصادية، مشيراً الى أن عَدد فُروع البَنك ومَكاتِبُهُ وصلت حتى الآن إِلى 29 فرعاً ومَكتباً.
بدوره، رحب الدكتور مخارزة بالحضور، و تحدث عن أهمية الموقع الجغرافي الذي تتميز به مدينة الظاهرية والتي تتميز بأنها حلقة الوصل بين الضفة ومدن جنوب فلسطين والتي من أبرزها مدينة النقب، كما أنها تتميز بتنوعها الحضري بين الريف والبادية والمدينة عدا عن التطورات التي تحظى بها من خدمات وبنى تحتية وغيرها، مؤكداً على أهمية تخفيض العمولات للعملاء ليتسنى للعملاء زيادة التعامل في الخدمة المصرفية

كما رحب السيد، بهاء القيسية، بتواجد البنك الإسلامي في مدينة الظاهرية، مشيداً بالمسيرة التي مر بها البنك طوال فترة تأسيسه، وأشار قيسية بأن البلدية تعمل منذ نشأتها على تعزيز وجود المدينة وتطوير خدماتها في كل نواحي الحياة، مشيراً الى أهمية توفير مقومات النمو والتطور بتكاتف جميع المؤسسات الوطنية وتقديم خدماتها لأهالي المدينة، مؤكدا على ضرورة تشارك بلدية الظاهرية والبنك الإسلامي في بناء كلية الدعوة الإسلامية كونها تصب في مصلحة الأهالي ويقع ضمن مسؤوليتها الإجتماعية.
 من ناحيته، أشاد السيد مروان سلطان، بالجهود التي يبذلها البنك الإسلامي الفلسطيني في سبيل تحفيز الاقتصاد الفلسطيني، ومساهماته الاجتماعية في مجالات عدة، مشيرا في الوقت ذاته الى أن الاقتصاد الفلسطيني يمر بظروف بالغة الصعوبة، وهي بحاجة الى تكاتف كافة المؤسسات والقطاع الخاص للخروج من هذا النفق المظلم. وقال بأن البنك الإسلامي الفلسطيني مؤسسة ريادية وسباقة في العمل التنموي الإسلامي، مشيراً في الوقت ذاته الى تميز مدينة الظاهرية بأسواقها الفريدة وموقعها الجغرافي والاستراتيجي.
بدوره، بارك رياض ابو شحادة ،ممثلا عن  سلطة النقد الفلسطينية افتتاح البنك الإسلامي الفلسطيني مكتب له في مدينة الظاهرية، معبراً عن أمله بأن يشكل هذا الافتتاح خطوة على صعيد تعزيز دور المصارف الفلسطينية وخاصة الإسلامية في التنمية الاقتصادية، مؤكداً بأن سلطة النقد الفلسطينية لن تتوانى عن تقديم الدعم والإرشاد لجميع المصارف الفلسطينية بما يكفل تنامي دورها التنموي. وسرد ابو شحادة التطورات ومؤشرات النمو المتميزة التي حظي بها البنك الإسلامي الفلسطيني خلال الفترة الماضية. كما تحدث ابو شحادة عن جهود سلطة النقد الفلسطينية في سبيل تعزيز الملاءة المالية للمصارف الفلسطينية وتعزيز القدرة على مواجهة المخاطر بما يكفل سلامة العمل المصرفي وأموال الجمهور وحقوق المتعاملين.
في النهاية، قدمت الغرفة التجارية درعا تقديرا  للبنك الإسلامي الفلسطيني بمناسبة افتتاح فرعه الجديد.


Share

Post a Comment


Copyright 2017 by FPCCIA Corp Terms Of Use Privacy Statement