ar-SAen-US

اخبار الاتحاد





17

غرفة الخليل تفتتح مؤتمر التجارة والتسويق الإلكتروني

غرفة الخليل تفتتح مؤتمر التجارة والتسويق الإلكتروني

تحت رعاية معالي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور علام موسى افتتحت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل بالشراكة مع جميعة مجتمع الانترنت (Internet Society Palestine Chapter) مؤتمر التجارة والتسويق الإلكتروني الذي يناقش توصيات مؤتمر التسويق الإلكتروني الذي عقدته غرفة الخليل في مارس الماضي.

 

وفي اجتماعه مع مجلس إدارة الغرفة التجارية رحب نائب رئيس الغرفة التجارية تيسير ابو عيشة بالوفد الضيف وقدم لهم نبذة عامة عن محافظة الخليل وصناعاتها وحاجتها لمنطقة صناعية مؤهلة لتطوير هذه الصناعات وإفساح المجال للمنشآت الصناعية بزيادة إنتاجها وتصديرها إلى الخارج، الذي من شأنه التقليل من البطالة في صفوف الشباب والخريجين.

بدوره قدم مدير عام الغرفة التجارية المهندس طارق جلال التميمي شرحاً تفصيلياً عن عدة ملفات أبرزها الدور الذي يتقوم به الغرفة التجارية في خدمة المجتمع المحلي من خلال مراكزها ودوائرها مثل مركز التدريب المهني ودائرة حاضنة الأعمال ومركز البحوث الاقتصادية والدراسات، وعرج على أرض المعارض التي شيدت مؤخراً من قبل القطاع الخاص في الخليل ونجاحها في استضافة عدة مؤتمرات ومعارض على مستوى عالي من التنظيم لاقت استحسان الجميع.

وفي مجال تكنولوجيا المعلومات فأكد المهندس التميمي أن غرفة الخليل تعكف حالياً على إطلاق محطة فضائية تبث من خلال الإنترنت وتطبيق على الموبايل بخصوص خارطة فلسطين السياحية من خلال احتضان أفكار ريادية في الغرفة التجارية، إضافة إلى الدور الخارجي للغرفة التجارية بالتشبيك مع المؤسسات الدولية في إنحاء العالم لخدمة الاقتصاد المحلي.

أما منسق العلاقات العامة محي الدين سيد احمد فأكد في مداخلته أن التسويق عبر الإنترنت لم يكن جديداً بل أنه بدأ بتدشين صفحة مخزن الخليل في العاصمة البريطانية لندن عام 2004 وذلك لترويج البضائع المحلية مثل الأأحذية والحجر والرخام.

ممثل عطوفة محافظ الخليل الدكتور رفيق الجعبري أكد على مطالبة الخليل لإنشاء منطقة صناعية منذ 10 سنوات وأن دولة رئيس الوزراء معني بالموضوع، متمنياً أن يتم استثمار هذه الزيارة لمعالي الوزير لتحريك هذا الملف قدماً.

بدوره أشاد معالي الوزير بالصناعات التي تنتج في الخليل مؤكداً أن الخليل اكبر مدينة صناعية في فلسطين وأن القضية تحتاج متابعة فقط والحكومة وعلى رأسها دورة رئيس الوزراء د. رامي الحمد لله لن يألو جهداً لإنجاز هذا الملف في أقرب فرصة، كما تحدث معاليه عن الجوافز التشجيعية لقطاع تكنولوجيا المعلومات التي قدمتها وزارته بهدف خلص فرص عمل معتبراً أن هذا القطاع المهم يسير بالاتجاه الصحيح نحو التطور والنمو.

وخلال الكلمات التي ألقيت في افتتاح المؤتمر قدم نائب رئيس الغرفة التجارية السيد تيسير أبو عيشة كلمة ترحيبة أكد خلالها أن هذا المؤتمر يسعى الى متابعة توصيات المؤتمر السابق بالتعاون مع وزارة الاتصالات والجهات المعنية.

فيما تطرق معالي الوزير إلى الاقتصاد الرقمي وأهميته وضرورة النهوض به بما في ذلك استخدام أحدث التقنيات لترويج المنتجات المحلية، مؤكداً أن طاقم وزارته يعمل على متابعة توصيات المؤتمر السابق والعمل على تطبيقها، متحدثا عن التطور الذي يشهده قطاع التجارة الإلكترونية في فلسطين من خلال التشجيع على استخدام بطاقات الدفع الإلكتروني في المؤسسات والمواقع الإلكترونية التي تسعى لترويج المنتجات المحلية دولياً، كما تطرق إلى رفع سرعات الإنرتنت في فلسطين حيث تعتبر فلسطين الثانية عربياً في هذا الجانب، إضافة إلى حديثه عن الدور الكبير الذي يقوم فيه البريد الفلسطيني من خلال الخدمات التي يقدمها محلياً ودولياً.

وأثنى معاليه على الخدمات التي تقدمها الغرفة التجارية لخدمة الاقتصاد الوطني خاصة في مجال الريادة والإبداع واحتضان المشاريع الريادية مما يعمل على خلق بيئة داعمة للريادييين والمبدعين.

وفي ختام المؤتمر اصطحب عضو مجلس الإدارة الحاج مازن الزغير معالي الوزير والوفد المرافق في جولة إلى مكتب البريد في البلدة القديمة حيث تم التنقل بواسطة الحافلة الكهربائية التي تسهل الوصول للبلدة القديمة لتعزيز صمود أهلها، ثم تفقدوا مكتب محافظة الخليل في البلدة القديمة قبل انتقالهم إلى زيارة شركة أوركاس لتكنولوجيا المعلومات والاطلاع على التطور الذي وصلت إليه شركات الاتصال وتكنولوجيا المعلومات وعبر الوزير عن سعادته بما وجده من تطور صناعي وتكنولوجي في محافظة الخليل.

Posted in: | Tags: | Comments (0) | View Count: (92)

Post a Comment