ar-SAen-US

الرئيسية





22

غرفة محافظة الخليل تطلع وفد دبلوماسي ألماني على الأوضاع الاقتصادية في محافظة الخليل

 

أطلعت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل وفد دبلوماسي ألماني ضم الملحق التجاري الألماني الدكتورة "انا جانوس" ونائب رئيس التعاون الإنمائي "هنا إلغه"، على الأوضاع الاقتصادية والإنسانية في محافظة الخليل، وأبرز قصص النجاح التي حققتها الصناعة المحلية، والتحديات القائمة امام تطوير الاقتصاد المحلي في كافة المجالات.

وقدم رئيس الغرفة التجارية عبده ادريس شرحاً مفصلاً عن الخليل، شمل نبذة اقتصادية وديموغرافية عن المحافظة بشكل عام، وعرج على الأوضاع الإنسانية في البلدة القديمة، مشيراً إلى انه رغم المعاناة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني إلا أنه استطاع ان يحقق العديد من قصص النجاح في المجلات الاقتصادية المختلفة داخل وخارج الوطن.

وعلى صعيد العلاقات الاقتصادية بين الجانبين، تمنى ادريس تعزيز العلاقات التجارية بين فلسطين وألمانيا لتشمل قطاعات اقتصادية مختلفة، مؤكداً على ضرورة توثيق المعاملات التجارية بين البلدين بشكل رسمي، كما طالب الجانب الألماني بتسهيل إجراءات الفيزا لأعضاء الهيئة العامة للغرفة التجارية، وعرض اسعداد الغرفة التجارية لتوقيع اتفاقيات توأمة مع غرف تجارية ألمانية.

أما مدير عام الغرفة التجارية المهندس طارق جلال التميمي فقدم شرحاً عن أقسام الغرفة التجارةي والخدمات التي تقدمها، وتحدث عن التعاون المثمر مع غرفة كولون الحرفية إضافة إلى التعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) في مواضيع التشغيل والتدريب المهني وريادة الأعمال وعلى الدعم الألماني لهذه القطاعات الهامة.

بدورها شكرت الدكتورة "جانوس" رئيس الغرفة التجارية على المعلومات التي قدمها، مؤكدة اهتمام الجانب الألماني بتطوير العلاقات التجارية مع القطاع الخاص الفلسطيني وذلك من خلال الغرفة التجارية الألمانية التي تقيم شبكة علاقات متميزة مع غرف تجارية حول العالم، وتقوم بعقد لقاءات ثنائية بين شركات ألمانية وأخرى عالمية، لافتة إلى ان العمل جارٍ لترتيب زيارة لوفد ألماني إلى المنطقة بهدف تبني الأفكار الريادية لدى الشباب وتعزيز التعاون الاقتصادي مع الجانب الفلسطيني.

وفي نهاية الزيارة، رافق كل من عضو مجلس الإدارة – رئيس اتحاد الصناعات الجلدية حسام الزغل ومساعد العلاقات العامة والإعلام الأستاذ نعمان السيوري الوفد الضيف في زيارة لشركة جيلانكو للصناعات المعدنية وشركة "كمل سندل" للصناعات الجلدية والأحذية، حيث استمع الوفد لشرح منهما عن طبيعة عملهما وكيفية تذليل الصعوبات التي تواجهها المنشآت الصناعية المحلية خاصة في مجال التصدير إلى ألمانيا والإجراءات الإسرائيلية المعقدة التي تفرض على تنقل البضائع عبر الموانئ والمعابر.

Posted in: | Tags: | Comments (0) | View Count: (94)

Post a Comment