ar-SAen-US

الرئيسية





05

غرفة الخليل: ورشة عمل لتحديد الاسواق الخارجية المستهدفة لقطاع الاحذية والجلود

غرفة الخليل: ورشة عمل لتحديد الاسواق الخارجية المستهدفة لقطاع الاحذية والجلود

 

احتضنت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل ورشة لتحديد الاسواق الخارجية المستهدفة لقطاع الاحذية و الجلود، والتي عقدت بالتعاون مع اتحاد الغرف التجارية الفلسطينية، ووزارة الاقتصاد الوطني ومؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية ضمن مشروع البنية التحتية للجودة لترويج التجارة وحماية المستهلك المنفذ من قبل التعاون الفني الالماني (GIZ) والمعهد الالماني القومي للميتورولوجيا الألماني (PTB)، وذلك بحضور ممثلين عن حوالي خمسة عشرة شركة مستهدفة من اعضاء الهيئة العامة.

وافتتح الورشة مدير عام الغرفة التجارية المهندس طارق جلال التميمي بكلمة رحب فيها بالحضور، وشكر التعاون الفني الالماني على تنفيذه لهذا المشروع الحيوي الذي يبشر بفتح نوافذ أمل لقطاع الاحذية والجلود بما يعزز من صارداته ويعطيه القدرة على المنافسة في اسواق جديدة.

وتطرق المهندس التميمي للجهود التي تبذلها الغرفة التجارية لتطوير قطاع الاحذية والجلود من خلال اللجنة القطاعية للاحذية والجلود والتي كان آخر انجازاتها الاحتفال بحصول أربع شركات على شهادات المواصفات العالمية (ISO 9001:2015)، إضافة لافتتاح معرض شغل الخليل في العاصمة الاردنية عمان.

واكد المهندس التميمي على ان لكل شركة انجازاتها الفردية التي تفخر بها، لكننا اليوم في طور العمل والانجاز الجماعي، كما حصل عند تسجيل علامة شغل الخليل كأول علامة تجارية جماعية في فلسطين، وهذا المشروع اليوم هو استكمال للجهود الجماعية بحيث نسعى معاً لفتح اسواق جديدة للجميع وليس لشركة محددة.

السيد نزيه مرداوي ممثل اتحاد الغرف الفلسطينية أكد على سعادته لعقد هذه الورشة اليوم لاستكمال العمل الذي بدأ قبل أربعة أشهر باطلاق المشروع، وتلا ذلك توزيع استبيان للشركات لتحديد اوضاعهم الحالية واستكشاف تطلعاتهم المستقبلية، مؤكداً ان ورشة العمل اليوم قد تم بناؤها على اساس مخرجات الاستبيان، وتهدف للخروج بسوقين او ثلاثة اسواق مستهدفة ليتم العمل عليها مستقبلاً وتحديد متطلبات دخولها لقطاع الاحذية والجلود، مؤكداً ان النتائج النهائية ستكون متوفرة للجميع من خلال موقع الكتروني خاص بحيث يتم تعميم الفائدة على الجميع. واشار السيد مرداوي الى ان المعلومات التي سيتم جمعها عن الاسواق المستهدفة تشمل مجموعة كبيرة من الامور الهامة مثل اذواق المستهلكين والاجراءات الحكومية ومتطلبات المواصفات والمقاييس في السوق المستهدف وغيرها. بحيث تشكل في النهاية ارضية صلبة لدخول السوق.

السيدة ميس المصري -المنسق الوطني للمعهد الالماني القومي للميتورولوجيا الألماني- شكرت بدورها غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل على تعاونها وتقديم الستهيلات اللازمة لعقد الورشة، واكدت على ان عمق العلاقة قد وصل اليوم لتجاوز مفهوم شركاء ووصل لمفهوم الفريق الواحد، فنحن نعمل معاً وهدفنا خدمة القطاعات المستهدفة وتطوير اعمالها، معبرة عن املها في أن نتمكن من المساهمة في تطوير قطاع الاحذية والجلود وفتح اسواق جديدة امامه بحيث تساهم في زيادة منتجاته وصادراته.

وقد ادار الورشة الخبير الالماني السيد دانيال لامبارت، وتطرق خلالها لمخرجات الاستبيان السابق، للوصول لتحديد الاسواق المستهدفة ذات الاولوية من وجهة نظر الشركات المشاركة.

 

Posted in: | Tags: | Comments (0) | View Count: (58)

Post a Comment