ar-SAen-US

الرئيسية





20

غرفة تجارة جنين تقيم حفلا بمناسبة توقيع اتفاقية المدينة الصناعية بتمويل تركي

بتنظيم من غرفة تجارة و صناعة جنين، جرى مساء اليوم تنظيم الإحتفال الجماهيري بتوقيع مذكرة التفاهم الخاصة بمنطقة جنين الصناعية بحضور مجلس إدارة الغرفة التجارية و محافظ جنين طلال دويكات، و اتحاد الغرف التجارية الفلسطينية برئاسة أحمد هاشم الزغير و رئيس اتحاد الغرف التجارية التركية رفعت حصار ومديرة التعاون والتطوير في الممثلية الألمانية كريستيانيه هيرونيموس، ووزير الاقتصاد د.جواد الناجي و أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني و وفدا من المجالس البلدية و القروية و حشد من قادة الأجهزة الأمنية و مدراء المؤسسات الحكومية و الأهلية في المحافظة، إضافة إلى عدد من رجال و سيدات الأعمال في المحافظة.

الحفل الذي استهل بآيات عطرة من الذكر الحكيم تلاه خطاب مديرة التعاون والتطوير في الممثلية الألمانية كريستيانيه هيرونيموس عبرت فيه عن سعادتها بهذا الحدث المميز في جنين، مشيرة إلى أن المصاعب الخاصة بإقامة المدينة الصناعية كانت تتمحو حول شراء الأراضي من أصحابها وتم التغلب على تلك المصاعب بمساعدة الحكومة التركية .كريستينة أشارت إلى أن الحكومة الألمانية قد رفعت قيمة تمويلها للمشروع ليصبح إجمالي التمويل ما قيمته 20 مليون يورو مقدمة لإقامة المدينة الصناعية.

و في خطاب له أشار رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية علي بركات إلى أن احتفال اليوم يأتي وكأن التاريخ يعيد نفسه بالعلاقة التاريخية الأصيلة مع الشعب التركي منذ مئات السنين حيث لا تزال معالم هذه العلاقة شاهدة على تلك الأصالة، مؤكدا على أن الحكومة التركية تساهم اليوم  في وضع اللبنة الأساسية لمشروع المدينة الصناعية بتقديمهم تمويلا بقيمة 10 مليون دولار ستدفع لتعويض أصحاب الأراضي التي ستقام عليها المدينة الصناعية.

بركات أشار إلى أن حلم الأمس أصبح اليوم حقيقة بوضع هذه اللبنة الأساسية التي ستشكل نقلة نوعية في تطوير الصناعة الفلسطينية ونقلها من مرحلة الاستيراد إلى مرحلة التصدير،كما أن هذه المدينة الصناعية ستزيد من فرص العمل في المحافظة باستيعابها ما يقارب ال10000 عاطلا عن العمل، مما يخلق استقرارا اقتصاديا و اجتماعيا في المحافظة. كما أشاد بركات في حديثه بالدور الذي تلعبه الحكومتين التركية والألمانية في دعم  الإقتصاد الفلسطيني.

وفي كلمة ألقاها محافظ محافظة جنين اللواء طلال دويكات استذكر صاحب القرار الأول لهذا المشروع قبل 17 عاما الراحل الشهيد ياسر عرفات، واليوم و قد أصبحت أمنية الشهيد ياسر عرفات حقيقة متمثلة بتوقيع مذكرة التفاهم بين الحكومتين، فيما أشاد دويكات بموقف رئيس مجلس الوزراء التركي تجاه القضية الفلسطينية، فيما ثمن عاليا الدور التركي الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني الذي يؤتي ثماره اليوم بتوقيع الاتفاقية الخاصة بالمدينة الصناعية في محافظة جنين .

من جهته أشار رفعت حصاررئيس اتحاد الغرفة التجارية التركية إلى أن مشروع المنطقة الصناعية بدأ في غزة و يغدو اليوم حقيقة في جنين ، مضيفا أنه يشعربسعادة بالغة حين يتذكر رحيل أجداده الأتراك قبل 96 عاما واليوم يعود الأشقاء على ذات الأرض. كما أشار حصار في كلمته إلى استمرار الدعم التركي بكافة أشكاله السياسية و الإقتصادية.

و في كلمة له، ثمن وزير الاقتصاد الوطني د.جواد الناجي كافة الجهود التي بذلها الجميع من مؤسسات و شخصيات عملت ليل نهار على إنجاح هذا المشروع الوطني، فيما شكر المؤسسات في جنين و على رأسها الغرفة التجارية و محافظة جنين و بلدية جنين.

 

و من الجدير بالذكر أن الوفد التركي افتتح اليوم مقر الشركة المطورة لمشروع المنطقة الصناعية التي ستسعى لجذب المستثمرين الأتراك للإستثمار في المدينة الصناعية،إضافة الى العمل على استقطاب الخبرات التركية العاملة في مجال الصناعة و تشكيل نافذة اقتصادية للعالم الخارجي.

بدوره قال رئيس مجلس ادارة الشركة المطورة التركية 'اليوم أصبح لنا مكتب في فلسطين، ومن خلاله سنقوم باستقبال المهندسين الأتراك، وتقديم الخدمات اللازمة، وسيكون الترويج للمدينة الصناعية على رأس سلم أولوياتنا'.

وأضاف 'المرحلة القادمة ستشهد خطوات متتالية وسريعة على صعيد سير عمل المشروع، وتنفيذ ما اتفق عليه، لافتا إلى الاهتمام الكبير للمستثمرين الأتراك في هذه المنطقة الصناعية.

 هذا و كرمت الغرفة التجارية في جنين الوفد الألماني و الوفد التركي معربة عن سعادتها البالغة بتوقيع هذه الإتفاقية التي لطالما حملت رسالة بضرورة إقامتها في كافة المحافل المحلية و الدولية، إيمانا منها بأن هذه المدينة الصناعية يمكن أن تخلق واقعا جديدا ينعكس على كافة نوافذ الحياة اليومية في المحافظة.

Posted in: | Tags: | Comments (0) | View Count: (1534)

Post a Comment